الوصول الى الحقيقة

الاتحاد الأوروبي يرفض خطوة ترامب بشأن القدس

وجه اليمن –

طالب رئيس حكومة كيان العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو حلفاءه في أوروبا الانضمام للولايات المتحدة في اعترافها بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني لكن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين اعتبروا الخطوة ضربة لعملية السلام قابلوا طلبه برفض قاطع.

وزعم رئيس حكومة كيان العدو بنيامين نتنياهو خلال أول زيارة له على الإطلاق لمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن الخطوة التي أقدم عليها ترامب تجعل السلام في الشرق الأوسط ممكنا ”لأن الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام وأساسه“.

وبحسب وكالة رويترز” فقد قالت وزيرة خارجية السويد بعد اجتماع على الإفطار بين نتنياهو ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: إن ما من أوروبي واحد في الاجتماع المغلق أبدى تأييده لقرار ترامب وما من دولة يرجح أن تحذو حذو الولايات المتحدة في إعلان اعتزامها نقل سفارتها.

وقالت الوزيرة مارجو ولستورم للصحفيين ”لا اعتقد أن أيا من دول الاتحاد الأوروبي ستفعل ذلك“.

وأكد العديد من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لدى وصولهم للاجتماع مجددا موقف الاتحاد القائل بأن الأراضي التي احتلها كيان العدو في حرب عام 1967، ومنها الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان، ليست جزءا من الحدود الدولية المعترف بها للكيان.

ويبدو أن الموقف الصهيوني يلقى دعما أكبر من بعض دول الاتحاد الأوروبي، حيث قالت وزارة خارجية جمهورية التشيك الأسبوع الماضي إنها ستبدأ في دراسة نقل السفارة التشيكية من تل أبيب إلى القدس في حين عطلت المجر بيانا للاتحاد الأوروبي يدين الخطوة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com