الوصول الى الحقيقة

اجتماع برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى لمناقشه الأوضاع الصحية بالحديدة

وجه اليمن – الحديده

 

عقد بمحافظة الحديدة اليوم اجتماع برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي وحضور وزيرا الإدارة المحلية علي بن علي القيسي والقاضي شرف القليصي ومحافظ المحافظة حسن أحمد الهيج.

كرس الاجتماع لمناقشة الأوضاع الصحية بالمحافظة ودور المستشفيات والمنشآت الصحية الخاصة في تقديم الدعم للجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والشرف والمتضررين من العدوان.

وفي الإجتماع أكد النعيمي أهمية الوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان الذي يسعى بشتى الوسائل إلى تدمير كل مقومات الحياة في اليمن، من خلال تحقيق التكامل بين مختلف الجهات وتوحيد الجهود لمواجهته.

وأشار عضو المجلس السياسي الأعلى إلى أن ما تمر به البلاد اليوم يتطلب من جميع أبناء الوطن توحيد الجهود وتحويل الأقوال إلى أفعال من خلال التنسيق وتنفيذها عبر آلية عملية في الميدان.

ودعا كافة أبناء الشعب اليمني إلى التصدي للعدوان ورفد الجبهات بالرجال والعتاد بما يسرع من النصر ويحافظ على الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في جميع الجبهات.

وتطرق الاجتماع الذي حضره أمين عام المجلس المحلي للمحافظة علي بن علي القوي ووكلاء المحافظة محمد قحيم وعبد الرحمن الجماعي وعلي قشر وعبد الجبار احمد محمد إلى دور القطاع الصحي في تقديم الخدمات لأبناء المحافظة وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة برئاسة وكيل المحافظة للشؤون المالية والإدارية والموارد المالية ومدير مكتب الصحة العامة والسكان للقيام بإعداد برنامج حول كيفية مشاركة المنشآت الصحية الخاصة في دعم الصمود وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية بالتنسيق مع نقابة الأطباء والصيادلة ومسؤولي المنشآت الخاصة.

 

وخلال الاجتماع أشاد وزيرا الإدارة المحلية والأوقاف بتفاعل أبناء المحافظة في مختلف القطاعات ومنها القطاع الصحي الذي مثل التزام العاملين فيه صورة من صور الصمود والتصدي للعدوان خاصة وقد تعرضت عدد من المرافق الصحية للاستهداف المباشر.

وأشار القيسي والقليصي إلى التحديات الكبيرة التي يواجهها الوطن جراء العدوان الذي يستهدف اليمن أرضا وإنسانا وكذا ما يمارسه من انتهاكات في المناطق الواقعة تحت الاحتلال.

وأكد وزير الإدارة المحلية والأوقاف أن من الواجب على الجميع تقديم الدعم والعون والمشاركة في الحشد للجبهات ودعم أسر الشهداء والجرحى بمختلف أوجه الدعم .

وكان وكيل المحافظة عبد الرحمن الجماعي ومدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبد الرحمن جار الله، استعرضا دور المستشفيات الخاصة في مواجهة العدوان خلال الفترة الماضية، وأشادا بتعاونها وجهودها في تقديم الخدمات الصحية والطبية والعلاجية لجرحى العدوان وفق آلية عمل معتمدة .

وأشار الجماعي وجار الله إلى أهمية دعم المستشفيات الحكومية والخاصة بالأدوية والإمكانيات لاستقبال حالات الجرحى المختلفة وتوفير العناية الطبية والعلاجية للجرحى من المدنيين والعسكريين جراء قصف العدوان.

حضر الاجتماع رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي أحمد شعبين ومدير عام مستشفى العلفي الدكتور محمد قطقط ومدير المنشآت الصحية الخاصة بمكتب الصحة الدكتور محمد شارة ومدراء الصحة بالمديريات .

 

 

قد يعجبك ايضا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com