الوصول الى الحقيقة

مؤسسه صدى الاحداث الاعلاميه تدين المجزره البشعة لطيران العدوان بمنطقة العقيق بمديرية كتاف

 

وجه اليمن – صنعاء

 

تدين مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية استمرار سلسلة الجرائم والمجازر البشعه بحق ابناء الشعب اليمني حيث ارتكبت طائرات تحالف العدوان يومنا هذا السبت في محافظة صعدة مجزرة بشعة بمنطقة العقيق بمديرية كتاف راح ضحيتها 18 شهيد وجريح واحد بينهم نساء واطفال وافادت المصادر باسماء الشـهداء والجريح التالية اسمائهم :

1) رائد محمد عبدالله الثعلي ( 22عام
2) حمد هادي عبدالله الثعلي (23عام
3) علي هادي عبدالله الثعلي (20عام
4) سالم هادي عبدالله الثعلي (17عام
5) غانم هادي عبدالله الثعلي (8 عام
6) فوزيه هادي عبدالله الثعلي(24عام
7) سلطان حمد عبدالله الثعلي(18عام
8 ) رفعه محمد حمد الثعلي ( 40 عام
9) عايض عيضه علي الثعلي (28عام
10) هادي علي محمد الثعلي (17عام
11) حمد علي علي ناصر ( 19عام
12) عليان علي علي ناصر ( 15عام
13) هادي احمد حسين حلمه( 11عام
14) ناصر هادي حسين المقشي( 30عام
15) علي هادي حسين المقشي( 25عام
16) صالح هادي حسين المقشي( 12عام
17) صالح حمد عصمه جعفري(50عام
18) معجب ساري المقشي ( 30 عام

إسم الجريح /
1) هادي حمد عبدالله الثعلي (22عام.

وهذا هو ما يعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء ، كما أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني منها مبدأ الإنسانية ، ومبدأ التمييز ، ومبدأ التناسب ، وهو ما جعل هذه الجرائم ترقى الى جرائم حرب وضد الإنسانية و امتداداً لسلسلة جرائم الحرب والإبادة التي ارتكبها طيران التحالف السعودي بحق المدنيين في اليمن على مدى أكثر من (1000) يوماً من العدوان على اليمن .

ونحن في مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية ، ندين ونستنكر وبِأشد العبارات هذة المجازر و نُطالب مجلس الأمن والمُنظمات الدولية والقانونية والحقوقية بسرعة التصدي لإيقاف الضربات الجوية والإِجرامية التي يتم أرتكابها مِن العدوان على المواطنين الأبرياء ..

ومِن جانب آخر تحمل المؤسسة السعودية وتحالفها المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المدنيين وتطالب بالتحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم ، كما تحمل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع التحالف السعودي على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في اليمن.

هذا و تجدد المؤسسة مُناشدتها للمُجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل التحالف السعودي والضغط على منظمة الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين وإيقاف الحرب وجميع أشكال العدوان ، كما نجدد دعوتنا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم والمجازر المُرتكبة من قوات التحالف السعودي بحق المدنيين.

وفي ختام البيان نسأل من الله الرحمة للشُهداء ، والشفاء للجرحى ،
واللَّـه الموفق ..
————————

صادر عن مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية
صنعاء- الجمهورية اليمنية. السبت ؛ الموافق 17 / فبراير /2018.

قد يعجبك ايضا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com