الوصول الى الحقيقة

الدفاع الروسيه تحذر من الوضع الكارثي الانساني في مدينه الرقه..

وجه اليمن – وكالات

 

حذرت وزارة الدفاع الروسية من خطورة الوضع الإنساني في مدينة الرقة السورية جراء قصف “التحالف الدولي” الذي تسبب في دمار بناها التحتية بالكامل.

 

وقال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي، أن قصف “التحالف الدولي” للرقة شمالي سوريا قد أدى إلى دمار بناها التحتية بالكامل.

 

وذكر أنه عاد إلى المدينة المنكوبة حوالي 100 ألف شخص حتى الآن، وأضاف: “وفقا لبيانات دائرة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، يبقى الوضع الإنساني في الرقة كارثيا”.

 

وأشار رودسكوي إلى أن المدنيين الموجودين في الرقة لا يمكنهم الحصول على الخدمات الاجتماعية والبلدية.

 

وأضاف أنه لا يعمل في المدينة سوى مستشفى واحد ودار توليد واحدة، في ظل تعطل شبكات المياه، ناهيك عن النقص الحاد في مياه الشرب، مما يضطر السكان لأخذ المياه من نهر الفرات وهو ما يزيد احتمال انتشار الأمراض السارية والأوبئة.

 

وذكّر بأنه لم يتم حتى الآن تطهير المدينة من المواد المتفجرة والقنابل وأنه يتم يوميا تسجيل 25 حالة لتعرض المدنيين لانفجار القنابل والألغام والعبوات الناسفة.

 

وتؤكد بيانات الأمم المتحدة مقتل 130 شخصا وإصابة 658 بجروح في الفترة بين أكتوبر 2017 وحتى 14 مارس 2018.

 

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إلى أن الجانب الأمريكي لا يقوم بأي إجراءات فعالة من أجل تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي وتطبيع الوضع الإنساني في المناطق الخاضعة لسيطرته بما فيها الرقة والتنف وغيرها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com