أصابه 112مواطناً برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مسيرات سلمية شرق قطاع غزة.

وجه اليمن – فلسطين المحتلة

أصيب اليوم الجمعة، 112مواطناً على الأقل بجراح بالرصاص الحي واستنشاق الغاز، أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المئات من المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية قرب الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

وبحسب مصادر إعلامية، نقلاً عن مستشفيات القطاع، بأن قوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابية في محيط موقع “ملكة” العسكري شرق حي الزيتون، أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب عشرات المواطنين شرق الحي، ما أدى إلى إصابة 7 منهم بالرصاص الحي، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج، فيما أصيب آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأصيب 3 مواطنين بالرصاص الحي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خانيونس، جنوب القطاع، نقلوا على إثرها إلى مستشفيي ناصر والأوروبي لتلقي العلاج، فيما أصيب آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع بينهم 10مسعفين من الهلال الأحمر الفلسطيني، عقب استهدافهم بشكل مباشر بقنابل الغاز.

كما أصيب 3 مواطنين أحدهم وصفت جراحه بالحرجة، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات شمال بيت حانون شمال القطاع، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج.

في حين أصيب 5 شبان بالرصاص الحي شرق بلدة جباليا شمال القطاع، خلال مواجهات قرب الشريط الحدودي شرق البلدة، ونقلوا على إثرها إلى المستشفى الأندونيسي للعلاج.

وفي رفح دارت مواجهات عنيفة قرب السياج الفاصل أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز على المشاركين في المسيرات السلمية، ما أدى إلى إصابة 5 على الأقل بالرصاص الحي

وكانت حشود جماهيرية زحفت منذ ساعات الصباح صوب المناطق الحدودية من رفح جنوباً إلى بيت حانون شمال قطاع غزة، في إطار المسيرات السلمية الشعبية بـ”جمعة رفع علم فلسطين”، التي تتواصل في غزة لليوم الخامس عشر على التوالي في غزة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.