قافله مالية وغذائيه ووقفة احتجاجية في باجل تنديدا بجريمة اغتصاب فتاة الخوخة.

وجه اليمن – الحديده

 

نظم ابناء وقبائل مديريه باجل بمحافظه الحديده اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بالجريمة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان .

 

واستنكر المشاركون في الوقفة التي صاحبها قافلة مالية بحضور قيادة السلطة المحلية والعسكرية ومشائخ وووجهاء واعيان المديرية، هذه الجريمة التي يندى لها جبين الإنسانية.

 

وأشاد القاضي جبران الرازحي بمواقف أبناء باجل وما قدموه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره واستقلاله.

 

وأشار إلى أن إمعان العدوان في ارتكاب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وما يفرضه من حصار وحرب إبادة جماعية وانتهاكات، آخرها جريمة الخوخة يستدعي الوقوف صفا واحدا في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته دفاعا عن الأرض والعرض.

 

وأكد المشاركون أهمية تحرك الجميع لرفد الجبهات والنفير العام لصد الغزاة والمحتلين وتحرير كل شبر من أرض اليمن .

 

فيما ندد كلمات أبناء المديرية بهذه الجريمة المروعة .. مؤكدين النفير العام والنكف في مواجهة وإفشال مخططاته.

 

وحمل بيان صادر عن الوقفة الأمم المتحدة وهيئاتها والمنظمات الدولية مسؤولية استمرار صمتها إزاء جرائم تحالف العدوان ومرتزقته وانتهاكاتهم بحق اليمنيين .. داعيا القبائل إلى النكف والتحرك لرفد الجبهات بالرجال والعتاد لطرد المحتلين والغزاة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.