مجزرة وحشية لطيران العدوان السعودي الأمريكي في مديرية بني قيس بمحافظة حجة

وجه اليمن – حجه

 

ارتكب طيران العدوان الأمريكي السعودي مساء أمس مجزرة مروعة ووحشية في مديرية بني قيس بمحافظة حجة وراح ضحيتها أكثر من 60 شهيدا وجريحا.

 

مصدر محلي أكد أن طيران العدوان استهدف حفل زفاف في منزل المواطن جعفر مصابي في بني قيس بمحافظة حجة بالعديد من الغارات الجوية خلفت مجزرة كبيرة راح ضحيتها أكثر من 20 شهيدا وأكثر من 40 جريحا أغلبهم إصابتهم خطرة وبينهم أطفال، مضيفا” أشلاء الضحايا مازالت تحت الانقاض وطواقم الإسعاف تواجه صعوبة في الوصول الى مكان الجريمة”.

 

وأوضح ناطق وزارة الصحة أن حصيلة المجزرة لحد الآن بلغت أكثر من 60 شهيدا وجريحا ، مؤكدا أن الأمم المتحدة أثبتت أنها غير قادرة على وقف إجرام العدوان وهذا تواطؤ غير مقبول، مضيفا أن الوضع الصحي حرج جدا وتصعيد العدوان يرهق النظام الصحي.

 

وأكد ناطق وزارة الصحة أن تحليق طيران العدوان ضاعف من ضحايا جريمة استهداف حفل زفاف في بني قيس بحجة ، فيما أعلن المستشفى الجمهوري في حجة حالة الطوارئ، والوضع الصحي حرج للغاية.

 

مدير مستشفى الجمهوري بحجة أكد أن المستشفى استقبل 46 جريحا من ضحايا غارات العدوان على حفل الزفاف ، مضيفا أن المستشفيات الأخرى في المحافظة غير قادرة على استقبال الحالات الصعبة

 

وتأتي هذه الجريمة الوحشية بعد ساعات من جريمة أخرى قضت على أسرة بكاملها في ميدي بحجة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.