الوصول الى الحقيقة

موكب جنائزي تاريخي للرئيس الشهيد صالح الصمّاد ورفاقه في السبعين .

وجه اليمن – صنعاء

 

ودّع ملايين اليمنيين، صباح اليوم السبت، في موكب جنائزي تاريخي الرئيس الشهيد صالح الصمّاد الذي اغتالته غارات جوية لطيران العدوان الأمريكي السعودي بمحافظة الحديدة الخميس قبل الفائت.

 

وفي مشهد تاريخي لم تشهده العاصمة صنعاء من قبل اكتض ميدان السبعين “أكبر ميادين العاصمة” والشوارع المحيطة به بملايين اليمنيين الحاملين لصور الرئيس الشهيد الذين توافدوا من صنعاء ومن مختلف المحافظات اليمنية.

 

وأدى الملايين صلاة الجنازة التي أمّها مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين في جامع الشعب وميدان السبعين على الجثمان الطاهر للرئيس الشهيد صالح الصماد ورفاقه الستة الذين استشهدوا معه، وغطيت جثامينهم بأعلام الجمهورية اليمنية.

 

وتقدّمهم رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس الوزراء وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، وأعضاء مجلس النواب والوزراء والقادة العسكريون والشخصيات الاجتماعية.

 

وخلال مراسم التشييع شنّ طيران العدوان غارتين على محيط ميدان السبعين بالقرب من المشيعين، فيما بقيت الحشود المشيعة في الميدان وهتفت بهتاف الحرية “الله أكبر- الموت لأمريكا- الموت لإسرائيل – اللعنة على اليهود – النصر للإسلام”.

 

 

 

واستشهد الرئيس اليمني صالح الصماد ظهر الخميس الماضي في محافظة الحديدة في عملية اغتيال من الجوّ بثلاث غارات متوالية نفذها العدو الأمريكي والصهيوني.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com