الوصول الى الحقيقة

450 جنديا أمريكيا و بريطانيا يصلون إلى عدن

وجه اليمن _ عدن

 

كشف قيادي إعلامي مرتزق في ما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم إماراتياً عن وصول قوات أمريكية وبريطانية إلى مدينة عدن كدفعة أولى من أكبر قوة تعتزم واشنطن نشرها في المناطق الاستراتيجية بالمحافظات الجنوبية المحتلة

 

ووفقاً لما كشفه المرتزق فادي المرشدي القيادي الإعلامي في ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي ، فإن 450 جندياً أمريكياً وبريطانياً وصلوا إلى مدينة عدن كدفعة أولى.

 

وكان المرشدي كشف في وقت سابق أن واشنطن ولندن تعتزمان نشر (3) آلاف جندي من قواتهما في كل من مدينة عدن وقاعدة العند بمحافظة لحج وجزيرة سقطرى ومحافظات شبوة وحضرموت والمهرة، تحت مبرر مكافحة الإرهاب حسب زعمه.

 

وعلى صعيد متصل كشفت وسائل أعلام محلية أن قوة أمريكية يصل أفرادها إلى “110” جنود وصلت ساحل بلحاف في شبوة معززة بـ10 طائرات بلاك هوك و30 مدرعة هارفي إضافة إلى 4 أنظمة دفاع جوي نوع باتريوت، وغرفة عمليات ميدانية متكاملة وصلت إلى ساحل بلحاف بمحافظة شبوة.

 

ونقلت عن مصادرها أن بارجتين حربيتين أمريكيتين، رستا في ميناء بلحاف، أهم موانئ تصدير الغاز المسال في اليمن،.

 

ويرى خبراء عسكريون بأن التحركات الأمريكية المكثفة في المحافظات اليمنية المحتلة هدفها التمهيد لتدخل عسكري أمريكي محتمل والتهيئة لبناء قواعد عسكرية أمريكية على الأراضي اليمنية. كما تؤكد هذه التحركات حقيقة العدوان على اليمن وأنه أمريكي إسرائيلي بامتياز .

 

هذا ويعيش أبناء عدن المحتلة واقعا مرعبا في ظل الانفلات الأمني القائم وأحداث المواجهات والاغتيالات التي لا تنتهي بين مرتزقة وعملاء العدوان منذ احتلالها من قبل تحالف العدوان السعودي الإماراتي .. وفي جديد الأحداث ، اندلعت اشتباكات مسلحة في وسط مدينة مدينة عدن مساء أمس جراء حملة اقتحامات واسعة تشنها مليشيا الإمارات تحت مسمى الحزام الأمني داهمت عددا من المنازل واعتقلت عدداً من سكانها ، كما اعتقلت مواطنين من الشوارع .

 

وأكدت مصادر محلية بمدينة عدن المحتلة أن الوضع في مديرية الشيخ عثمان على وشك الانفجار ، نتيجة لهذه الأحداث المستمرة على نطاق واسع في المديرية.

 

وبحسب المصادر فإن جولة السفينة وشارع التسعين في عدن يشهدان اشتباكات بالأسلحة النارية ، بين مسلحين من ميليشيات الإمارات وبين أبناء منطقة المحاريق الذين تصدوا لحملة اقتحام منازلهم. مشيرة إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى في الاشتباكات .

 

وقالت المصادر إن مليشيا الإمارات اعتقلت حتى ساعة كتابة الخبر أكثر من 145 مواطناً من أبناء المحاريق بمديرية الشيخ عثمان ووضعتهم في سجون شرطة الشيخ عثمان ودار سعد القديمة والجديدة والممدارة، كما قطعت الخط الرابط بين جولة السفينة ومديرية دار سعد ذهابا وإيابا .

 

وأضافت المصادر أن عشرات الأسر نزحت من مديرية الشيخ عثمان، بسبب الاقتحامات والاعتقالات والاشتباكات التي تشهدها المديرية.

 

يشار إلى أن مدينة عدن المحتلة تشهد انفلاتا أمنيا بشكل غير مسبوق منذ احتلالها من قبل تحالف العدوان ، وتحويلها إلى مرتع خصب للإرهابيين من القاعدة وداعش وساحة للمواجهات والتصفيات بين أدوات ومرتزقة العدوان ، ناهيك عن السجون والمعتقلات السرية التي انشأها الاحتلال الاماراتي في المدينة لاعتقال وتعذيب المواطنين فيها بصورة وحشية وغير قانونية وبدون أي محاكمات .

 

 

قد يعجبك ايضا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com