مصرع 20 عسكرياً سعودياً في جيزان، وسحق عشرات المرتزقة في حيفان والجوف وتطهير مواقع استراتيجة في مأرب

 

وجه اليمن – متابعات

قتل عشرين جنديا من قوات آل سعود امس الخميس 11-2-2016م بكمين للجيش واللجان الشعبية اليمنية في جيزان خلال محاولة قوات آل سعود القيام باستعادة جبل الدود الاستراتيجي.

وقال مصدر عسكري في جيزان إن “أكثر من 20 جنديا سعوديا لقوا مصرعهم في محاولة زحف فاشلة مصحوبة بغطاء جوي كثيف لاستعادة جبل الدود الاستراتيجي” موضحا أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا كمينا محكما استهدف ثلاث ناقلات جند سعودية أثناء تقدمها باتجاه جبل الدود.

وكان الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من السيطرة وبشكل كامل على موقع جبل الدود العسكري الاستراتيجي بجيزان خلال عملية نوعية خاطفة في 28 كانون الثاني الماضي.

وكان ستة جنود سعوديين قتلوا أول أمس خلال عملية اقتحام نفذها عناصر من الجيش واللجان الشعبية لمواقع عسكرية جديدة تابعة لنظام بنى سعود شرق الشرفة فى منطقة نجران الحدودية السعودية مع اليمن.

وفي السياق ذاته قتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي وجرح آخرون في مواجهات عنيفة على أطراف مديرية حيفان بمحافظة تعز جنوب اليمن.

وقال مصدر عسكري بالمحافظة إن المرتزقة انكسروا أمام أبطال الجيش واللجان الشعبية في حيفان وتمكن الجيش واللجان الشعبية من نزع ارواح المرتزقة بعد محاولتهم التقدم من ثلاث جهات.

بدورها طهرت وحدات من الجيش واللجان الشعبية عددا من المواقع التي كان يتمركز فيها مرتزقة العدوان بمحافظة مارب.

وأوضح مصدر عسكري أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية تطهير لعدد من المواقع أفضت إلى تطهيرها وقتل وجرح العشرات من الغزاة ومرتزقتهم خلال العملية بعد تكبيدهم خسائر كبيرة في صفوفهم وعتادهم العسكري واصابتهم بحالة احباط وانكسار كبيرين.

كما تمكنت اللجان الشعبية والجيش من سحق قوات الغزو ومرتزقتهم اثناء محاولنهم التقدم امس الخميس باتجاه معسكر الخنجر بمديرية خب والشعب

ورغم الغطاء الجوي الكثيف لطيران العدوان إلا أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية أجبرتهم على التراجع والانكسار بعد تكبيدهم خسائر بشرية ومادية كبيرة وتدمير آلية لهم خلال العملية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.