مجلس الأمن الدولي يبحث الأوضاع الإنسانية في اليمن الثلاثاء المقبل والسعودية تعتبرها خيانة

أعلن مجلس الأمن الدولي أنه سيبحث الأوضاع الإنسانية في اليمن، الثلاثاء 16 فبراير/شباط، وذلك بناء على مبادرة روسية.

وقال المندوب الدائم لفنزويلا لدى مجلس الأمن، رافائيل راميريز، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن، الجمعة 12 فبراير:” أجمعنا على إجراء مشاورات حول اليمن الثلاثاء 16 فبراير/2016 وسنبحث الوضع الإنساني في البلاد”.

وتابع راميريز: “اقترحنا إجراء مشاورات حول اليمن والشرق الأوسط في 17 فبراير/شباط، كما طلبنا تنظيم عرض موجز صحفي بهذا الخصوص. من المهم أن تتوفر لدى الجميع معلومات عما يجري هناك”.

بدوره، شدد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن، فيتالي تشوركن، على أن روسيا تنوي عقد مشاورات حول الأوضاع الإنسانية في اليمن، أسبوعيا، إلى أن يتم التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد.

الدعوة للانعقاد قابلتها السعودية بالقلق حيث أعتبر  ‏السياسي السعودي جمال خاشقي دعوة روسيا مجلس الامن للاجتماع أمر خطير واعتبر الدعوة محاولة روسية للغدر بالمملكة في مجلس الأمن .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.