لهذا السبب يصور الإحتلال “فرضة نهم” كمطار بغداد !!

فضل اسماعيل ابوطالب

تحاول أمبراطورية الإعلام الأمريكي والخليجي أن تضلل المواطن اليمني الصامد وتوهمه بأن معركة فرضة نهم تمثل معركة صنعاء الفاصلة ..

وأنهم إذا استطاعوا السيطرة علی فرضة نهم يكونوا قد سيطروا علی صنعاء وتسقط بذلك المعنويات وتنهار النفسيات وبهذا تكون معركة صنعاء قد حسمت لصالح قوات الاحتلال ..

هكذا يصورون المعركة ..

تماما.. كما صنع الأمريكيون عندما احتلوا العراق حيث استطاع الإعلام الأمريكي والخليجي إقناع المواطن العراقي بأن معركة مطار بغداد هي معركة بغداد الفاصلة نفسهاوفعلا استطاعوا ضرب نفسيات العراقيين وبمجرد أن سقط المطار سقطت بغداد مباشرة بدون قتال ..

لكن في اليمن ..

كما قال السيد القائد”هذا غير وارد”..

فالمواطن اليمني لايرى في جبهة نهم سوی جبهة من جبهات الصمود والتحدي والثبات وهو يدرك تماما أن الأحداث في نهم وغيرها من جبهات الشرف والبطولة ليست كما تصوره تلك الإمبراطوريات الإعلامية الصهيونية ..

هذا المواطن يراهن علی الله وعلی الجيش واللجان الشعبية التي أصبحت علی مشارف مدينة مارب نفسها ولا تفصلها عنها سوی 15 كيلو متر فقط..

ويراهن علی الله وعلی الجيش واللجان الشعبية التي أوشكت علی السيطرة الكاملة علی باب المندب الاستراتيجي..

وهو يراهن علی الله وعلی الجيش واللجان الشعبية التي تتقدم يوميا لتسيطر علی عشرات المدن والقری والمواقع العسكرية السعودية ..

لن يستطيع الإعلام الصهيوني أن يضلل المواطن اليمني وهو من عاهد الله وعاهد الوطن وعاهد السيد القائد أن يضحي بكل ما يملك جيلا بعد جيل حتی يتحرر كل شبر من تراب هذا الوطن الطاهر ..

وهنا نعيد ونكرر ..

ونقول لهم “في اليمن هذا غير وارد” ..

 

 

مطار صنعاء ..مطار بغداد ..

نفس عمليه خطه المخابرات الامريكيه البريطانيه لاسقاط بغداد يريد تطبيقها العدو السعودي ومرتزقتهم .ولهذا لايهمهم لو ضحوا بالالاف من المرتزقه ليقتلوا . محاولات لكسب الوقت والضغط العسكري يتلوه الضغط السياسي . خطه مخابراتيه عسكريه اعلاميه مترابطه تهدف الى خلخله الحزام المحيط بالعاصمه ومحاوله السيطره على المطار يقابله اسقاط للعاصمه عن بعد .

لابد من كشف مخططهم والاعداد له بإحترافيه عاليه

لابد من تفعيل النشاط الاستخباراتي العسكري والامني والاعلامي والتعبوي ..في هذه المرحله يالذات . الخلايا النائمه ستنهض وهي ممتلئه بالحماس والغرور والحقد والانتقام . التهويل الاعلامي الكبير بإسقاط المطار . ذهول العالم بكله كيف تمكن المرتزقه بهذه السرعه من تحقيق التقدم عن بعد ..

هو محاكاه 70% لسقوط بغداد مع اختلاف بعض التكتيكات . رجال الله لهم بالمرصاد ولابد من القيادات الامنيه والعسكريه والسياسيه والاعلاميه أن تبدء بتغير استراتيجة عملها فورا . فالوضع لايحتم الاعتياديه بالعمل .لابد من الاحتراف وسرعه التتفيذ المخطط لاليات عمل جديده نوعيه .

سيقول قائل هو كلام سأرد له الايام القادمه ستثبت لك  إن لم يتم.تفعيل النشاط الاستخباراتي الذي وافاكم طوال شهرين بكل مانشر وذكر ولم يلتفت له احد ومع ذلك لدينا القدره بعون الله تعالى ان نرد العدو ومرتزقتهم الى العبر وليس مارب فقط

فيكفي ان دماء الشهداء هي التي ستصنع النصر حين يستكمل تضحياتها قياداتنا وبعمل عسكري امني اعلامي مخابراتي فعال .. وقبله هو الله

لامجال لاي تأخر او تقصير ..فابطالكم جاهزون وسيردو كيد العدو الى نحورهم . 48 ساعه

والله أكبر

تم نشر هذا يوم امس بتحليل من قبلي واشكر الاخ ابوطالب على فطنته وكثر الله الرجال من امثاله

 

#امريكا_تقتل_الشعب_اليمني

#USAKillsYemeniPeople

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.