السعودية تمنح اسرائيل حق استخدام الأراضي والاجواء السعودية

وجه اليمن – متابعات

كشفت مصادر أن طائرات حربية اسرائيلية حطت قبل أيام في مطارات عسكرية سعودية، سبقتها هناك طائرات استطلاع، وهذا التطور جاء بعد وصول وفد عسكري وأمني اسرائيلي الى الرياض قادما من دولة الامارات.

 

وقالت المصادر أن النظام السعودي كان قد منح اسرائيل حق استخدام الأراضي والاجواء السعودية، تأكيدا على عمق العلاقة بين تل أبيب والرياض، وتعاونهما المتقدم في المجال الاستخباري، وما تقدمه اسرائيل للنظام الوهابي من اسلحة وذخائر لمواصلة حربه العدوانية البربرية على الشعب اليمني.

ان الطائرات الاسرائيلية حطت في القاعدة الجوية السعودية في الفترة الواقعة بين 18- 19 حزيران وان العديد من الرحلات الجوية المدنية قد الغيت في الفترة المذكورة.

 

ونقلت المصدر عن مسافر سعودي كان من المقرر ان تقلع طائرته من مطار تبوك ان السلطات السعودية لم تقدم توضيحا لسبب الغاء الرحلة لكنها عملت على تعويض المسافرين وضمان اقامتهم في فنادق 4 نجوم انتظارا لموعد السفر القادم.

 

 

 

وفي خبر نشرته وسائل اعلام اسرائيلية ان طائرات سلاح الجو الاسرائيلي هبطت قبل بضعة ايام في قاعدة تابوك في شمال غرب السعودية  وانزلت هناك جنود ومعدات عسكرية.

 

في نهاية الاسبوع الماضي الغت مديرية الطيران السعودي كل الرحلات الجوية الداخلية والخارجية على حد سواء في الدولة.

والتقدير هو ان حركة الطائرات الغيت بسبب هبوط الطائرات الاسرائيلية.

مواطنون سعوديون تعطلت طائراتهم رووا بانهم نقلوا الى الفنادق على حساب الحكومة في الرياض.

الطائرات الاسرائيلية هبطت في السعودية تمهيدا لهجوم محتمل في ايران.

القرار السعودي اثار غضبا شديدا ولا سيما على خلفية نوايا اسرائيل “توجيه ضربة الى محور المقاومة والممانعة في المنطقة”. السعودية وافقت على أن تمر طائرات سلاح الجو عبرها في طريقها للهجوم على المنشآت النووية في ايران.

أجرى الجيش السعودي تدريبات على تعطيل منظومة الدفاع الجوي تمهيدا لمثل هذه العملية.

وقال مصدر امني امريكي ان “السعوديين سيغضون النظر وسيسمحون للاسرائيليين بالعبور وقد أجروا تجارب تضمن الا تسقط طائرات سلاح الجو على سبيل الخطأ”.

 

رئيس الموساد مئير دغان وعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بان تغض السعودية النظر اذا ما مرت طائرات سلاح الجو في سمائها في طريقها الى الهجوم في ايران.

 

المصدر – نيل نت – آسيا

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.