امين عام الامم المتحدة يخرج عن صمته بموقف مخزي تجاه اخر جرائم العدوان في اليمن

وجه اليمن _ متابعات

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة القصف الجوي الذي شنه طيران العدوان السعودي، السبت الماضي على أحد الأسواق المكتظة بصنعاء.
وذكر موقع إذاعة الأمم المتحدة على شبكة الانترنت اليوم الاثنين أن الأمين العام أعرب عن قلقه إزاء استمرار تكثيف القصف الجوي السعودي على اليمن رغم دعواته المتكررة لوقف الأعمال القتالية.
وأوضح الموقع أن أمين عام الأمم المتحدة أدان بشدة القصف الجوي الذي شنه طيران العدوان في الـ 27 من فبراير الجاري على أحد الأسواق في صنعاء وأدى إلى مقتل 32 مدنياً على الأقل وإصابة 41 آخرين .
ولفت بان كي مون إلى أن عدد الضحايا في هذا القصف الجوي يعد من بين أعلى الأعداد الناجمة عن تفجير واحد منذ سبتمبر عام 2015م .. مقدماً تعازيه وتعاطفه لأسر الضحايا.
وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن مثل تلك الهجمات تعد انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي .. داعياً إلى إجراء تحقيق عاجل ومحايد في هذا الهجوم.
وجدد بان كي مون دعوته لجميع أطراف الصراع في اليمن إلى الانخراط بحسن نية مع مبعوثه الخاص من أجل الإتفاق على وقف للأعمال القتالية في أقرب وقت ممكن وعقد جولة جديدة من محادثات السلام.
يذكر ان مواقف الامين العام للامم المتحدة اقتصرت على الادانة وابدا القلق اثر الجرائم والمجازر اليومية التي يرتكبها العدوان السعودي الامريكي في اليمن منذ 11 شهر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.