بالصور والارقام..السعودية تسلح الجيش واللجان لهزيمتها ..فهل يحتاجون اسلحة ؟

بطبيعة الحال  فاليمن يختلف عن اي بلد بالعالم في طبيعته الجغرافيه في بيئته في عاداته وتقاليده وفي ثقافة  ابنائه الشعبيه التي يغلب عليها الطابع العسكري والامني والاستخباري ..صدرت تقارير استخبارية عالمية منها  تقرير بريطاني ناقشته الحكومة البريطانية بعام 2002م  التي ذكر ان الشعب اليمني  يمتلك 90 مليون قطعة سلاح مختلفة الاحجام والانواع  والفئات  وتقرير استخباري امريكي   يكشف ان الشعب اليمني يمتلك مايقارب 50 مليون قطعة  سلاح حديثه.هذه اشهر التقارير المصدقه عالميا قبل العام 2010م ولايخفى على احد حجم الاسلحة التي دخلت اليمن  بعد عام 2010م من السعوديه وتركيا وقطر وامريكا وفرنسا وبريطانيا..

ربوعة

بعد العدوان على اليمن:

اما بعد العدوان فاليمن اصبح  أكبر مخزن أسلحة وذخائر بالعالم وهذا المخزن  يستطيع الشعب اليمني ان يحارب به جيلا بعد جيل ولاينفد هذا السلاح ولكن توسع هذا المخزون التسليحي بعد العدوان حيث تمكن رجال الجيش اليمني واللجان الشعبيه من الاستيلاء على 123 مخزن اسلحة تابعه لحزب الاصلاح والقاعدة “مرتزقة العدوان ” بعدة محافظات اهمها صنعاء وتعز والضالع ومارب والجوف  والربوعه  والخوبة ونجران وشبوة وعدن ولحج.هذه المخازن تقدر  وفق تقارير الاعلام الحربي  مايزيد عن مائة  وخمسين الف طن من الذخائر والاسلحة الخفيفه والمتوسطه والقذائف الصاروخية…  وسنذكر جزء بسيط  من هذه المخازن حيث استولى الجيش اليمني واللجان الشعبيه في محافظة تعز فقط مخزنين اسلحة في اسبوع واحد فقط  قبل اشهر  وهما اكبر مخزنين اسلحة للمرتزقة والارهابيين   بمحافظة تعز وهي ضربة قاتله للمرتزقة يتجاوز وزنها  الــ 26 الف طن…

FB_IMG_1457353000648

ومن جانب اخر ظبطت قوات الجيش واللجان الشعبية مخزن أسلحة كبير لمرتزقة العدوان بتعز. وكشف المصدر العسكري  بأن رجال الجش واللجان الشعبية وبعد عملية استخباراتية متميزة تمكنوا من الوصول إلى المخزن بداخل منزل احد قادة المرتزقة بمحافظة تعز .وأشار المصدر إلى أن المخزن يحتوي على ذخائر اسلحة متوسطة وثقيلة متنوعة بعضها أسلحة سعودية حديثة أسقطها التحالف السعودي  الغازي ..كما ضبط مخزنين اسلحة كبيرين  بمديرية ارحب ومخزن اسلحة كبير  باامانة العاصمة صنعاء.. اضافة الى ضبط رجال الجيش واللجان  اربعة مخازن اسلحة بمحافظة اب ..ايضا ضبط الجيش واللجان الشعبية اليوم الثلاثاء 19 يناير 2016 ، مخازن أسلحة تابعة لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في منطقة الأحيوق بمحافظة تعز.

FB_IMG_1457353020277

كما ضبطت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية يوم الاثنين بتاريخ 8 فبراير من هذا العام 2016م مخزن أسلحة متنوعة في منزل أحد العناصر الإرهابية بمنطقة اللبوة مديرية أرحب.

وكشفت مصادر امنية في المنطقة أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية وبعد عملية رصد دقيقة داهمت المخزن الذي كان يحتوي على أسلحة متنوعة وعبوات ناسفة وقذائف (آر بي جي) وصواريخ لو وقنابل وذخائر مختلفة. وتتجاوز6 الاف طن من الاسلحة والذخائر هذه بعض العمليات الكبرى التي نفذها الجيش واللجان في الاستيلاء على اكبر مخازن السلاح للمرتزقة والارهابيين وليس كلها وانما  جزء بسيط منها فقط….

FB_IMG_1457353003410

ماوراء الحدود:

في كافة العمليات العسكرية الاسطورية التي نفذها رجال الجيش واللجان في محافظات عسير ونجران وجيزان  طيلة 300 يوما من بدء العمليات العسكرية اليمنيه على الغزاة وراء الحدود تمكن رجال الجيش واللجان  من الاستيلاء على اليات عشرات الاليات العسكرية منها تم تفجيرها وتدميرها ومنها ماتم سحبها الى  قواعد الجيش واللجان الخلفيه  ولم ينفذ  رجال الجيش واللجان عملية عسكرية الا وتمكن حماة الوطن من الاستيلاء على قناصات متطورة جدا ونواظير ليليه متطورة وصناديق ذخيرة واسلحة رشاشه متوسطة وثقيله ومتوسطه وخفيفه  وقاذفات صاورخيه وقذائف صاروخية كثيره مضاده للدروع  والغام  ارضيه  واجهزة اتصالات لاسلكية متطورة  والبسه مضادة للرصاص واغلبها صناعه امريكية بريطانيه- المانيه- كندية-صهيونيه-روسيه..ان حجم الاسلحة والذخائر والتجهيزات العسكرية التي استولى عليها رجال الجيش واللجان في معارك ماوراء الحدود  تقدر بعشرات الالاف من الاطنان  حتى وصلت الى وسائل الاعلام العالمية والحديث عنها  اليكم نموذج عن الحديث الاعلامي الغربي عن الاسلحة التي استولى عليها الجيش اليمني واللجان الشعبيه وانتزاعها من الجيش السعودي الذي اصبح محط سخرية العالم والاعلام العالمي:

FB_IMG_1457308663216

و كشفت شبكة “سي بي سي” نيوز الإخبارية الكندية، أن من الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية في عمق المواقع السعودية رشاشات كندية الصنع.

ولم يخف التقرير استغرابه من الاستيلاء على بنادق رشاشة وبنادق قنص متطورة كانت بحوزة القوات السعودية؛ بل أكد أن هذا حصل لأكثر من مرة وفقاً لمؤسسة البحوث للتسليح، وهي مؤسسة استشارية استخباراتية دولية لتتبع الأسلحة.

FB_IMG_1454160249212

كما أشار التقرير إلى أن عرض الأسلحة الحديثة في قناة المسيرة بعد الإستيلاء عليها من حرس الحدود السعودي يؤكد أنها بندقية قنص “بي جي دبليو” و “تيمبر وولف”، وغيرها من الأسلحة، ملقاة عند أقدام ثلاثة من مقاتلي الجيش واللجان الشعبية في معارك العمق السعودي، كما ذكرت الشبكة الكندية.

وقال مدير شركة “اريس” الاستخباراتية الدولية التي تتبع الأسلحة نيك جونز: إن بندقية قنص “ال آر تي-3” التي صارت بقبضة الجيش اليمن لا توجد منها إلا كميات قليلة، وهي بندقية قنص من عيار 50 ومداها يصل إلى نحو 2 كيلومتر……….

وفي الختام ان حجم الاسلحة  والذخائر التي استولى عليها الجيش اليمني واللجان الشعبيه في المعارك التي يخوضها حماة الوطن هي  تكفي لقتال الغزاة والمرتزقة لعدة سنوات ولايحتاج الجيش واللجان الى استيراد السلاح من اي جهة كانت ابدا  وهذا فضلا من الله ونعمه  .لذلك اصبح اليمنيون يقتلون جيوش الغزاة والمرتزقة باسلحتهم  وبذخائرهم وهذا يكفي  فهي سابقه عالمية وفضيحة سوداء ومخزيه  لمشيخات النفط ومملكة الارهاب العالمي واهانة واذلال للسلاح الامريكي والغربي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.