آخر مستجدات المعارك في نهم وتقدم الجيش واللجان في الفرضة ومارب ومصرع قيادات

قتل وأصيب 15 مسلحاً من القوات الموالية لتحالف العدوان الذي تقوده السعودية بينهم قياديان، الاثنين 7 مارس/ آذار 2016م، أسفل وادي فرضة نهم التابعة إدارياً لمحافظة صنعاء وجغرافياً لمأرب، في حين قطعت قوات الجيش واللجان خطوط إمداد الموالين للسعودية في الطريق العام بين مدينة مأرب ومعسكر ماس.

وأوضحت مصادر ، أن مواجهات عنيفة وقعت بين الجيش واللجان وحلفاء التحالف في وادي قرود الرابط مع أسفل وادي فرضة نهم، نتج عنها سقوط 15 قتيلاً وجريحاً بينهم القيادي البارز صالح الأقرع، والذي يعمل قائداً لمجموعة مسلحة وكان بجواره قائد آخر لم يتم التعرف على هويته.

وبحسب المصادر، فإن قوات الجيش واللجان استهدفت آليتين بقذيفتي هاون لحلفاء التحالف أثناء محاولتهم الإعداد لمهاجمة قوات الجيش واللجان في وادي بران ومداريج.

في السياق، ذكرت المصادر، أنه تم إعطاب طقم ومقتل من كانوا على متنه من حلفاء تحالف العدوان السعودي بكمين محكم نفذته وحدات من الجيش واللجان في المناطق التي تربط مران مع مداريج شرق جنوب فرضة نهم أسفل الوادي.

وشنت مقاتلات العدوان 6 غارات استهدفت بران ومداريج وغرب موقع الشبكة من ناحية الفرضة، طبقاً للمصادر.

من جهة ثانية، نجحت قوات الجيش واللجان في قطع إمدادات حلفاء العدوان السعودي، حيث شن الجيش قصفاً على العربات التي حاولت المرور باتجاه ماس لقطع الإمدادات بالكامل في الطريق العام، واستمرت المواجهات في التباب المطلة على المشجح ومعسكر كوفل (اللواء 312) بالمدافع.

وقالت مصادر: “إن قصفاً مدفعياً وقع في وادي العرقوب ومخدرة”، مضيفة أن الطيران شن 4 غارات على صرواح، كما استهدف جبل هيلان الاستراتيجي.



قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.