تحذير هام من قيادي بارز في أنصار الله ويكشف حقيقة موقفهم من المفاوضات وتنسيقهم مع حزب المؤتمر (نص)

وجه اليمن – خاص 

حذر القيادي في أنصار الله اليمنيين من الانخداع بالحديث عن الهدنة التي يتم تداول خبرها قبل أيام دون أن ينفي او يؤكد صحة تلك الأخبار

وحذر الفيشي من اسماهم بمن يصطاد في الرمال بعدم إرهاق أنفسهم في تخوين أنصار الله في حال قبول حركة أنصار الله بالتفاوض مع السعودية قائلا

احذر من الانخداع بالحديث عن الهدنة هذا أولاً

وأما من يحاول الاصطياد في الرمال لا ترهق نفسك فلن تصل إلى نتيجة

وكشف الفيشي في منشور له على صفحته الشخصية في الفيس بوك ان رئيس المؤتمر أول من دعى لحوار مباشر مع السعودية وأنهم على تواصل مستمر مع قيادات المؤتمر متهما تلك الأصوات المشككة بارتداء قناع المناهضة للعدوان لمحاولة إثارة معركة في وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك واصفا إياهم  بالفاشلين  مضيفا” ليسوا من الشعب ولا من أنصار الله ولا من المؤتمر ولا من الأحزاب الوطنية” وإن تستروا خلف ألف حساب .

وأوضح الفيشي أن المتضررون من الحوار إن وجد والخاسرون من وقف العدوان إن تم هم المرتزقة الذين صفقوا للعدوان والمجازر،  وان الشعب الصامد في وجه العدوان هو رابح إن وقفت المجازر وصامد في حال استمر العدوان .

ونفى أبو مالك أن يكون أنصار الله او المؤتمر او بقية الأحزاب الوطنية رافضة  للحوار مع العدو السعودي مؤكدا أنهم سيقفون جميعاً مع من حاور ولم يتنازل كي يوقف الحرب من كان كان .

واعتبر أن لا خاسر في هذه المفاوضات سوى من أسماهم ب الدنابيع والدواعش والإخوان

مؤكدا وجود  تواصل وتفاهم مع المؤتمر وكل الأحزاب والمكونات الوطنية .

وفي ختام كلامه خاطب عملاء الرياض قائلا :

موتوا بغيضكم ولا يخصكم لا حوار ولا مواجهة اقبعوا في فنادق الرياض واسطنبول وارقصوا على أشلاء الشعب كما رقصتم منذ عام ، واصلوا الرقص فلن تخدعنا دموع الدنابيع.

 

نص القيادي في أنصار الله “ابو مالك الفيشي ”

 

.” لن تخدعنا دموع الدنابيع ”

 

احذر من الانخداع بالحديث عن الهدنة هذا أولاً

وأما من يحاول الاصطياد في الرمال لا ترهق نفسك فلن تصل إلى نتيجة فلو كنت مؤتمر فرئيس المؤتمر أول من دعى لحوار مباشر مع السعودية ومهما تقنعت بقناع المناهضة للعدوان ومحاولة إثارة معركة في وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك أنت فاشل ومكشوف لست من الشعب ولا من أنصار الله ولا من المؤتمر ولا من الأحزاب الوطنية فهوّن على نفسك أنت غبي وإن تسترت خلف ألف حساب يوحي بأنك من هنا أو هناك فقد سقط قناعك فالمتضررون من الحوار إن وجد والخاسرون من وقف العدوان إن تم هم المرتزقة الذين صفقوا للعدوان والمجازر، أما الشعب الصامد في وجه العدوان فهو رابح إن وقفت المجازر وإذا استمر العدوان فهو صامد فلا أنصار الله ولا المؤتمر ولا بقية الأحزاب الوطنية ترفض الحوار مع العدو السعودي وسنقف جميعاً مع من حاور ولم يتنازل كي يوقف الحرب من كان كان ولا خاسر إلا الدنابيع والدواعش والإخوان ونحن على تواصل وتفاهم مع المؤتمر وكل الأحزاب والمكونات الوطنية وموتوا بغيضكم ولا يخصكم لا حوار ولا مواجهة اقبعوا في فنادق الرياض واسطنبول وارقصوا على أشلاء الشعب كما رقصتم منذ عام ، واصلوا الرقص فلن تخدعنا دموع الدنابيع.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.