وسائل إعلام امريكية تتحدث عن انهيار الاستراتيجية السعودية في اليمن و”الحوثيون” سيحتلون جنوب السعودية

 

وجه اليمن – ترجمات 

قال موقع ” كايت هون ” الأمريكي في تقرير له ان الاستراتيجية السعودية في اليمن تعاني في انهيار كامل، وان “الحوثيين” يخططون لاحتلال المنطقة الجنوبية في السعودية.

 

وأكد الكاتب أنه لا يمكن للمملكة العربية السعودية كسب الحرب في اليمن وأن التحالف بقيادة السعودية لم تنجح في اليمن والحرب تكشف العجز العسكري والاستراتيجي للقيادة السعودية التي لم تنجح في تحقيق هدف واحد من الأهداف الاستراتيجية.

 

وفي جبهات ما وراء الحدود جاء في المقال أن “الحوثيين، بدعم من القبائل المحلية يهاجمون الآن منطقة نجران وجيزان، واستولوا على قاعدة سعودية أخرى في المقابل يستخدم الجيش السعودي قنابل العنقودية ضد الشعب اليمني في محاولة يائسة لوقف الهجوم اليمن.”

 

وأضاف “المملكة العربية السعودية وحلفائها تحاول إنقاذ الموقف باستخدام المرتزقة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أمريكا اللاتينية (على وجه التحديد كولومبيا) والولايات المتحدة التي تمكنت قوات الحوثيين من قتل بعض قادتهم “.

 

وعلل المقال بعض الأسباب التي تساعد في فشل السعودية بقوله “في الواقع تشير الاستراتيجية المتبعة الى هزيمة القوات التي تقودها السعودية ويمكن ان تكون مرتبطة بسهولة مع البيئة من انخفاض أسعار النفط، وعائدات النفط الغير كافية”.

من جانب آخر قالت الكاتب أن الحوثيين يسيطرون على أجزاء كبيرة من اليمن مضيفاً “بل يستخدمون الصواريخ الباليستية التكتيكية بما في ذلك سكود، TOCHKA، وقاهر-1 ضد قوات التدخل، وضرب قواعد على الأراضي السعودية منها تدمير سفن للتحالف ومطار جازان، ومنشآت النفط أرامكو، وقاعدة فيصل العسكرية.

 

وقال كاتب المقال أن “الحوثيين قدموا أنفسهم كقوة مستقلة وحيدة تعارض العدوان السعودي وتدافع عن مبادئ الإسلام التقليدي دون الانحرافات الوهابية.

 

وأشار المقال إلى الوثيقة القبلية التي وقعت عليها رجال القبائل المعروفين والمثقفين والعلماء في أكتوبر عام 2015 لردع العدوان السعودي.

 

كما استدل على انتصارات الجيش واللجان الشعبية أن “قوات تابعة للحوثيين استطاعت ان تسيطر على منطقة الكعبين في محافظة لحج، وتقدمت بشكل ملحوظ في محافظة مأرب، بالإضافة إلى أن  العشرات من القوات السعودية في تلك المناطق قتلوا او جرحوا.

ترجمة خاصة: –  أحمد عبد الكريم

وكالة يقين 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.