قيادي بارز في انصار الله يكشف هوية الجهة التي تقف خلف أعمال القتل والسحل في تعز 

وجه اليمن – خاص 

كشف القيادي في حركة انصارالله الاستاذ “ابو مالك الفيشي”، هوية الجهة التي تقف وراء عمليات القتل والسحل والجرائم الإرهابية  التي ارتكبت في مدينة  تعز خلال الأيام الماضية موجها اصابع الاتهام إلى حزب الإصلاح الوهابي  ؛ نافيا وقوف أبناء تعز الشرفاء من الوقوف خلف تلك الأعمال الإرهابية.

وقال الفيشي في منشور له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)

” لكي لا ينسى الشعب ولكي لا ننسى، من المهم أن نضع النقاط على الحروف ونؤكد أن السحل والذبح في تعز هي جرائم حزب التجمع الإصلاحي الإخواني، الحزب الذي سقط من قلب كل يمني مع سقوط أول قذيفة من طائرات العدوان وهذا الحزب يجب أن لا ننسى أنه الوهابية في اليمن وأنه داعش وأنه أداة أمريكا في زرع الفتنة وتمزيق اليمن، أما قتل الطائرات ودمارها فهي جرائم سعودية أمريكية وحزب الإخوان من شرعن لها قتل الشعب.

 

وأوضح  الفيشي، أن حزب اﻹصلاح الإخواني هو صانع الجرائم والفتن في اليمن خدمة لأم الأرهاب أمريكا وربيبتها إسرائيل .

وفي ختام كلامه  وجه الدعوة إلى كل عضو حر شريف في هذا الحزب الجاهلي أن يعلن استقالته لأجل اليمن ولكي لا يكون شريكا في ظلم وقتل وتدمير الشعب اليمني

من صفحة القيادي "ابو مالك الفيشي" على موقع التواصل فيس بوك
من صفحة القيادي “ابو مالك الفيشي” على موقع التواصل فيس بوك

وأعدكم مهما حييت لن أتسامح مع خونة الداخل.

Screenshot_2016-03-15-16-45-35-1

 

Screenshot_2016-03-15-16-45-35-1

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.