“نزع” الالغام من الحدود اليمنية السعودية … كذبة اعلامية روجها “العملاء” وصدقها “الحمقى”  

متابعات –  الاكاذيب فن لايتقنه الا شياطين متمرسين تخصصهم انتاج “التضليل” تدربوا بالمدرسه الصهيونيه تتلمذوا على أيدي الوهابية تخرجوا منها لينتموا لحزب الإصلاح الإخواني  ..كذبه تظهر حقيقتها متأخره لانها صنعت باحترافيه انتجتها عقول متخصصه. اما الاكاذيب المفضوحه التي تكشف في حينه فهي اما انتاج عقول اعرابيه او اخوانيه عبر جهودهم الذاتية ..

لو تسأل خبير عسكري او متخصص في الشؤون العسكريه وخصوصا الموكل اليه مهام “نزع الالغام” وعلى سبيل المثال “افتراضاً” للتوضيح وكشف حقيقة نزع الالغام في الحدود السعوديه-اليمنيه سيقول الخبير أو المتخصص الاتي:

2- في ظرف المعركه .. يتم نزع الالغام اذا كانت قوات العدو السعودي توغلت في الاراضي اليمنيه بعمق لايقل عن عشرين كيلومترا ويقوم في تلك الاثناء سلاح الهندسه بنزع الالغام لتأمين مسار القوات العسكرية المتقدمه في ظل انسحاب عسكري يمني الى داخل الاراضي اليمنيه..

2- في ظرف التفاوض .. تم التفاوض بين الجانب اليمني والعدو السعودي انتهى بالاتفاق على وقف الحرب ورفع الحصار وبعد تهيأت الظروف الملائمه بوقف العمليات العسكريه يلي بعدها انسحاب الجيش اليمني واللجان الشعبيه من عسير ونجران وجيزان وبعد ذلك بفترة ليست بالقليله بمعنى ان الطرف اليمني اصبح لديه قناعه ان الحرب على الحدود لن تشتعل مرة اخرى من هنا ستشكل لجنة من الطرفين لكشف خارطة الالغام ونزعها من المناطق الحدوديه……

#الوضع_الحالي: لازالت قوات الجيش واللجان في مواقعها المتقدمه بعمق اراضي عسير ونجران وجيزان ……….

#الصور: من الطبيعي ان يفتش االاعلام الكاذب عن صور لخداع المواطن البسيط لكي يصدق اكاذيبهم وهرطقاتهم وهذا نابع من افلاس اعلامي وانهزام نفسي وانهيار معنوي لدى المرتزقة والغزاة… لذلك من الضرورة ان يكون الانسان متسلح بالوعي فخبر كبير كــعملية ” نزع الالغام ” لا تحدث ولاتنفذ الا في ظروف امنه او ظروف غالب ومغلوب ……وهذا لم يحدث ابدا.



قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.