كفانا كذب؛ فتلك النتيجة بعد عام من القصف المستمر!

الحوثيين و حلفائهم قلتم انهم شرذمة قليلون لا يتجاوزوا الخمسة بالمائة مقارنة بالسواد الاعظم من الشعب الرافض لهم و انهم ما سيطروا على المحافظات إلا بما كان لديهم من قوة العتاد و السلاح و انهم لو لا ذلك لما استطاعوا ان يتجاوزوا دماج و ان الفضل عليهم في ذلك هو ما كان يخزنة صالح من سلاح استأثر به و خصه لنفسه ، حتى اتت عاصفة الحزم تلك العاصفة التي بحسب ما قيل لنا انها دمرت القوة الجوية لقوات الحوثي صالح في مدة لم تتجاوز الخمسة عشر دقيقة ليطل علينا بعدها المتحدث العسكري لقوات التحالف في اقل من اسبوعين منذ بدء العمليات مفيدا انه تم تدمير ما يقارب الخمسة و التسعين بالمائة من اجمالي ما تمتلكة المليشيات من سلاح ثقيل و اردف مؤكد ان قوات الحوثي صالح اصبحت عاجزة تماما عن شن اي هجوم عسكري على المدنين في شتى المحافظات و ما ان مرت الايام إلا و بدأنا نسمع عن الزحف الى صنعاء و رغم تصريحات العسيري التي افادت بتدمير جميع اسلحة الحوثيين إلا ان القصف ما زال مستمر ليلا و نهار طوال ما يزبد عن العام قصف دمر  على  اثرة الاخضر و اليابس قصف تجاوز سلاح صالح ليستهدف معه البنية التحتية للوطن لم يترك الاثار المستشفيات و المدارس و منازل المدنيين  و المحافل و الاسواق حتى الاعراس كانت لها هدف و بعد كل ذلك و بعد تمام العام و ما يزيد من استمرار ذلك القصف كانت النتيجة 

مازال الحوثيين و صالح يسطرون على

*محافظة صنعاء كاملة

*محافظة صعدة كاملة

*محافظة البيضاء

*محافظة اب

*محافظة عمران

*مديريات من محافظة مأرب

*مديرات من مخافظة الجوف

*مديريات من محافظة شبوة

*مازالوا يشنون هجومهم على تعز فضلا عن سيطرتهم على المناطق الشرقية منها

عجبي

الم نردد انهم قلة لا تذكر و ان السلا و السلاح فقط من جعلهم يسيطرون على المحافظات و قد تم التاكيد ان ذلك السلاح قد دمر نهائيا في الشهر الاول من عاصفة الحزم فكيف بهم يسيطرون على كل تلك المحافظات حتى اللحظة كيف بهم يشنون هجومهم على مناطق شاسعة من ارجاء الوطن بعد عام من التأكيد ان ما عاد باستطاعتهم ذلك

عجبي

ابعد عام كامل من القصف المتواصل لقلة ما عادت تملك اي قوة مازلنا نراهم على جل تلك المحافظات مسيطرون

بل الاكثر من ذلك ان المناطق التي تحت سيطرتهم هي اكثر امنا من المناطق التي بالفعل سيطر عليها قوات الشرعية

عجبي

اي و الله ما صدقتمونا و كنتم في تصريحاتكم اقرب الى الكذب منكم الى الصدق

اي و الله المغرور من صدقكم و آمن لقولكم و من هنا يكون السؤال

كم عام آخر تحتاجون لتحرروا محافظة اخرى و تنتزعوها من يد القلة التي فقدت كل قوتها كما تدعون

كم من البشر يجب ان يقتل

كم من المنازل يجب ان تدمر

كم من الاسر يجب ان تشرد

كم من الاطفال يجب ان تيتم

كم و كم تحتاجون كي تتقدمو شبرا في زحفكم على صنعاء الذي قلتم انه بداء منذ اشهر مضت قتل خلالها من قتل و دمر فيها ما دمر

 

كفاكم كذبا

و يقولن احدكم ان ذلك قلم حوثي او مشترى من عفاش فاني و الله لهم معارض و لكن لا يجرمني معارضتهم ان انكر النهار و انا ارى الشمس في كبد النهار

لذلك نقول لا حل إلا التسوية

و الامناص من الحلول السلمية العادلة التي لا تنسى حقا و لا تفارق عدلا

 

و السلام

المحامي مصطفى الشعيبي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.