برشلونة يحقق فوزاً كبيراً على ليفانتي

وجه اليمن الاخباري
تألق الأرجنتيني ليونيل ميسي بتسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود برشلونة لفوز كبير على ضيفه ليفانتي بخمسة أهداف نظيفة، ضمن الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
ومرة جديدة نجح ثلاثي الهجوم المرعب لـ “البرسا” (ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز) في التسجيل.
واحتفل ميسي بأفضل طريقة بمباراته رقم 300 بقميص “البلاوغرانا” في “الليغا” ، مسجلاً هدفه رقم 26 في البطولة، ليقترب بقوة من متصدر قائمة الهدافين، البرتغالي كريستيانو رونالدو (28 هدفاً).
كما يعد الانتصار هو الحادي عشر على التوالي للبرسا في جميع المسابقات.
وقلص برشلونة بهذا الشكل الفارق بينه وريال مدريد المتصدر إلى نقطة واحدة، بعدما رفع رصيده إلى 56 نقطة، محققاً انتصاره السادس على التوالي بالمسابقة المحلية.
بينما تجمد رصيد ليفانتي عند 19 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.
واستهل برشلونة الدقائق الأولى من مباراته بعرضية لنيمار إلى ميسي الذي فضّل تسديدها بعد مراوغته للاعبين من الدفاع لكن كرته تطير فوق المرمى.
ومع حلول عشر دقائق واصل خلالها برشلونة السيطرة على الكرة في وسط ملعب ليفانتي، جرب راكيتيتش حظه من تسديدة قوية خارج المنطقة لكنها مرت بجوار مرمى الضيوف.
ولم يتأخر برشلونة كثيراً ليحوّل سيطرته على الكرة إلى هدف، بواسطة البرازيلي نيمار الذي تلقى عرضية متقنة من الجانب الأيمن مررها له ميسي ليكسر حاجز التسلل وينفرد بالحارس مسجلاً بيمناه في الشباك.
وزاد بعدها الضغط من جانب ليفانتي الذي أتيحت له الركنية الخامسة (27) لكن الدفاع الكاتالوني البديل كان صامداً.
ولم ينجح ميسي في تسجيل هدف (28) من مخالفة ثابتة خطرة خارج المنطقة، لتمر كرته إلى جانب القائم الأيسر لليفانتي.
وقطع مارك بارترا كرة من الدفاع ليمررها إلى ميسي الذي لم يتوان في تسديدها بيمناه إلى داخل شباك الضيوف (37) مسجلاً الهدف الثاني للفريق.
وواصل برشلونة في الشوط الثاني الضغط على دفاع ليفانتي، وكاد ميسي يضيف هدفاً جديداً (55) لكنه فضّل تمرير الكرة امام المرمى لبدرو رودريغيز، لكن الدفاع تدخل ليبعدها.
وواصل ليفانتي التراجع للخلف ولم يخلق أي فرصة للتهديف، ليستغل برشلونة الأمر مكثقاً من هجماته ليسفر الأمر عن هدف ثالث للفريق سجله ميسي (59) من عرضية كسرت حاجز التسلل نفذها سيرجيو بوسكيتس لتصل إلى بدرو على الجانب الأيمن الذي مررها بشكل رائع لـ”البرغوث” الذي لم يتوان في تسديدها بيمناه من جديد في المرمى.
وأضاف ميسي الهدف الرابع لفريقه والثالث له (65) من ركلة جزاء سددها بيسراه، لكرة تعرض فيها نيمار لعرقلة داخل المنطقة من جانب ديفيد نافارو لاعب ليفانتي.
واختتم سواريز الذي نزل بديلاً لنيمار، الخماسية لفريقه بشكل رائع (73) من عرضية للبرازيلي أدريانو على الجانب الأيسر انقضّ عليها بخلفية مزدوجة داخل المنطقة لتخترق شباك الضيوف.
المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.