قصي خولي يذرف الدموع ويبكي السوريين

لم يستطع النجم السوري قصي خولى حبس دموعه وإكمال مقابلة تلفزيونية أثناء الحديث عن وضع اللاجئين السوريين في المخيمات في ظل الطقس القاسي الذي تمر به المنطقة.

في البداية، تحدث خولي عن توقيفه في مطار القاهرة معتبرا أن ما حدث هو أمر “طبيعي جدا” وأنه عومل بطريقة “أكثر من راقية ومحبة من الضباط المعنيين والمسؤولين” واعتبر أنه من حق الناس أن “تحمي حدودها” بسبب “الوضع العربي السيء” الذي نمر به.

وعندما تحدث خولي عن مأساة اللاجئين السوريين في مخيمات النزوح قال : “القصة صارت أكبر بكتير من ضمائر” وأضاف بغصة: “أصلا عيب عليي أحكي عن الموضوع وأنا واقف هون يعني بس هو لازم كلنا نقدم شي منشان الانسانية يعني بغض النظر عن أي موضوع اخر”.

وتابع: “في ناس في أطفال في كبار في أهل في أباء في ناس عندهم أحلام وطموحات وامال قبل فترة كان لازم تتحقق صاروا لاجئين تحت خيام ولسبب ما صاروا مشردين ولسبب ما ما عاد في أي دعم والطفس في لحظة من اللحظات صار صعب جدا وقاسي جدا وما في أي قوة في العالم ممكن تتحملوا وحكما هذا الشي مؤذي” وهنا لم يستطع حبس دموعه فأدار وجهه وبدء في البكاء.
https://youtu.be/_odwtxXfQF4

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.